تغطية مباشرة

التزاما منها بكشف حقائق الذاكرة..فرنسا تشرع في فتح أرشيفها بعد 75 عاما من السرية

أخبار
الجمعة ٢٤ دجنبر ٢٠٢١
15:00
استمع المقال
MEDI1
استمع المقال

فتحت فرنسا الخميس، رسميا أرشيفها المتعلق بالقضايا القانونية وتحقيقات الشرطة إبان فترة استعمارها للجزائر، وتحديدا فترة حرب الجزائر بين العامين 1954 و 1966.

ويسمح مرسومٌ لوزارة الثقافة الفرنسية نُشر الخميس، في الجريدة الرسمية، بالإطلاع على كل المحفوظات العمومية التي تم إنشاؤها في إطار القضايا المتعلقة بالأحداث التي وقعت خلال الحرب الجزائرية، بما في ذلك الوثائق المتعلقة بالقضايا المرفوعة أمام المحاكم.

وتعتبر هذه خطوة تعتبرها الحكومة الفرنسية مؤشر حسن نية لطي ملف الذاكرة مع الجزائر على أسس موضوعية بحثا عن الحقيقة، في وقت تظل في الجزائر غير راضية على المساعي الفرنسية في هذا المجال وتصر وفق بعض المراقبين على توظيفه سياسيا.

ولتسليط الضوء على المنشود من الخطوة الفرنسية في السياق الراهن الذي تمر منه العلاقات الفرنسية الجزائرية، نستمع من باريس إلى توضيحات مجيد بودن، المحلل السياسي والخبير في القانون الدولي.

 

   اقرأ أيضا