تغطية مباشرة

أوميكرون يهدد حياة الأطفال حول العالم

أخبار
الأربعاء ٢٩ دجنبر ٢٠٢١
15:53
استمع المقال
أوميكرون يهدد حياة الأطفال حول العالم
ميدي1 نيوز.كوم
استمع المقال

تواصل المتحورة أوميكرون الانتشار في عدد من بلدان العالم، كما فعلت سابقاتها، إلا أن سلطات بعض الدول تسجل ازديادا في عدد الأطفال الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى للعلاج من كوفيد-19. 

في انجلترا، تم إدخال 512 طفلا إلى المستشفى، خلال الأيام السبعة الماضية، أي بزيادة قدرت بـ52.4 في المائة، وهي أكبر حصيلة تسجل منذ بداية الجائحة. 
 
من جهتها في الولايات المتحدة، سجلت السلطات الصحية في نيويورك ازدياد عدد الأطفال الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى، حيث أكد كبير المسؤولين الطبيين ونائب رئيس مستشفى طب الأطفال والعلاج الطارئ في ولاية تكساس، ستانلي سبينر، أن متحوّر "دلتا" أصاب الأطفال أكثر من المتحوّرات السابقة، إلا أنّ تأثير "أوميكرون" عليهم يبدو أسوأ.
 
وأضاف سبينر "ما يثير القلق هو أنه، على عكس البالغين الذين يسجلون أعداد استشفاء منخفضة نسبيًا مقارنة مع أعداد المصابين بالعدوى، فإن ما نشهده حقيقة، هو تزايد عدد حالات الاستشفاء بين الأطفال".
 
واعتبر أن هذا الأمر "يشكل مصدر قلق كبير لنا، لاسيّما ضمن الفئة التي لا يمكنها تلقي التطعيم دون سن الخامسة، أو الفئة التي لم تتلقّ اللقاح بالكامل، أو الفئة المؤهلة التي لم تتلقّ التطعيم على الإطلاق وبلغت 5 سنوات وما فوق".
 
حسب شبكة "سي بي إس نيوز"، تشير البيانات الصادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إلى أن هناك 260 طفلًا يصابون يوميا ويدخلون المستشفى نتيجة للإصابة بكورونا ومتغيراتها،  وخاصة في مدينة نيويورك، حيث ارتفع عدد حالات دخول الأطفال إلى المستشفيات بمقدار خمسة أضعاف منذ أوائل دجنبر ، وجميعها بين الأطفال غير الملقحين. 
 
قالت الدكتورة، سالي بيرمار أستاذ طب الأطفال في مركز نيويورك الطبي، إنه يجب على الآباء أخذ متغير كورونا أوميكرون علي محمل الجد،  حيث إن اللقاح أكثر أمانًا بكثير من الإصابة بالفيروس نفسه، ولذا  فإن إعطاء طفلك اللقاح يجعله أكثر أمانًا من تركه يصاب دون أي مناعة.
 
يجب على الآباء أخذ متغير كورونا أوميكرون علي محمل الجد،  حيث إن اللقاح أكثر أمانًا بكثير من الإصابة بالفيروس نفسه، ولذا  فإن إعطاء طفلك اللقاح يجعله أكثر أمانًا من تركه يصاب دون أي مناعة.
 
 
 ووفقا لبيانات جامعة "جونز هوبكنز"، فقد بلغ متوسط معدّل الإصابات الجديدة بـ"كوفيد-19" في الولايات المتحدة خلال 7 أيام 254.496 حالة، متجاوزاً بذلك الرقم القياسي السابق للبلاد الذي بلغ حوالي 251،989 حالة يومية، مسجلة في 11 يناير.  
 
وقال المحلل الطبي لـ CNN، الدكتور جوناثان راينر، الأحد، إنه يعتقد أن الولايات المتحدة يمكن أن "تسجل نصف مليون حالة يومياً، و بسهولة، في وقت ما خلال الأسبوع المقبل، حتى 10 أيام". فيما أكد عميد كلية الصحة العامة في جامعة "براون"، الدكتور أشيش جها، أن يناير سيكون شهراً صعباً حقاً، "ويجب أن يستعد الناس لشهر سيُصاب فيه الكثير من الأشخاص بالعدوى".
 
وذكر جها أنّ معظم الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات والجرعات المعزّزة لن يصابوا بمرض شديد، لكن، هذا الأمر لا ينسحب على غير الملقحين.
 
وحذّرت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، من أن الخطورة التي تمثلها أوميكرون لا تزال "عالية جدا" وقد تشكّل ضغطا على الأنظمة الصحية، في وقت تسجّل العديد من دول العالم أعدادا قياسية للإصابات بكوفيد على إثر المتحورة شديدة العدوى.
 
أوميكرون
الأطفال
المستشفى
كورونا
   اقرأ أيضا