تغطية مباشرة

حصري .. قيادي في "البوليساريو" فضح الجبهة يتعرض لضغوطات للتراجع عن تصريحاته

أخبار
الأربعاء ٢٩ دجنبر ٢٠٢١
17:43
استمع المقال
MEDI1NEWS.com
استمع المقال

وفق معطيات حصرية حصلت عليها قناة ميدي1تيفي ، فإن الأجهزة الاستخباراتية الجزائرية قد قامت بممارسة ضغوط على مصطفى محمد علي ولد سيد البشير، المسمى بوزير الأراضي المحررة في الجبهة الانفصالية، للتراجع عبر حوار مفبرك عن تصريحاته السابقة، التي فندت الاطروحة الانفصالية للبوليساريو، وفضحت أسسها الهشة، كما أرغمت الاجهزة الجزائرية قيادي البوليساريو المذكور على الإدلاء بتصريحات عكس تلك التي سبق وصرح بها، والتي أغضبت الأجهزة الجزائرية.

وتأتي عملية فبركة هذا الحوار الصحفي غداة استدعاء السلطات الجزائرية عشية أمس، للأمين العام للجبهة ابراهيم غالي للمثول أمامها.

وقامت الاجهزة الجزائرية بسحب جواز السفر الخاص بمحمد علي ولد سيد البشير، والابقاء عليه بالعاصمة الجزائرية.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تعيش فيه المخيمات على وقع توترات غير مسبوقة وصراعات كبيرة بين أجنحة الجبهة الانفصالية.

فضائح البوليساريو
مخيمات تندوف
الجزائر
   اقرأ أيضا