تغطية مباشرة

إدخال الرئيس البرازيلي إلى المستشفى بشكل طارئ

أخبار
الإثنين ٠٣ يناير ٢٠٢٢
23:34
استمع المقال
إدخال الرئيس البرازيلي إلى المستشفى بشكل طارئ
ميدي1 نيوز+و م ع
استمع المقال

أدخل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (66 عاما) إلى المستشفى بشكل طارئ، صباح اليوم الإثنين، في ساو باولو بسبب احتمال اصابته بانسداد جديد في الأمعاء ناجم عن الاعتداء عليه بسكين في شتنبر 2018.

وأعلن مستشفى "نوفا ستار" في بيان أن الرئيس اليميني "في وضع مستقر"، وأنه أدخل إلى المستشفى للاشتباه باصابته "بانسداد معوي".

وأكدت رئاسة البلاد في بيان رسمي أن "الرئيس بخير ويخضع للعلاج" موضحة انه خضع "لفحوصات مختلفة".

وقد نشر بولسنارو صباحا تغريدة على حسابه على "تويتر" قال فيها إنه وصل الى المستشفى عند الساعة الثالثة صباحا (6,00 ت غ) بعد شعوره بآلام بعد الفطور.

وفي هذه الرسالة التي أرفقها بصورة له وهو على سرير في المستشفى، أكد الرئيس البرازيلي، أنه سيخضع لفحوصات أخرى لتقييم ضرورة إجراء "عملية في منطقة البطن". وذكر في هذه التغريدة أنه خضع "لأربع عمليات كبرى" منذ الاعتداء الذي تعرض له في 2018.

وكان تلفزيون "غلوبو" قد بث في وقت سابق صورا للرئيس وهو ينزل من الطائرة الرئاسية في مطار كونغونهاس في ساو باولو ويرافقه مقربون منه. وكان قادما من سانتا كاتارينا بعدما غادر ليلا مقر إجازته.

وقال أنطونيو لويز ماسيدو، الطبيب الذي أجرى العملية للرئيس في البطن سابقا، لموقع الاخبار "يو او ال" إن جايير بولسونارو سيخضع لفحوصات مختلفة بسبب احتمال اصابته بانسداد في الامعاء.

وخلال الاعتداء عليه وسط حملة الانتخابات الرئاسية في شتنبر 2018، خسر بولسونارو كميات كبرى من الدم. وخضع لعملية طارئة في مستشفى "البرت اينشتاين" في ساو باولو ثم بقي لفترة طويلة في المستشفى.

وخلال تلك الفترة نشر باستمرار صوره وهو ممدد على سرير المستشفى ما أعطى منحى دراماتيكيا للحملة الانتخابية، التي أدت في نهاية المطاف الى فوزه بالرئاسة على مرشح اليسار.

 

 

البرازيل
   اقرأ أيضا