تغطية مباشرة
بينهم أطفال ورضع .. قصص مؤثرة لضحايا الطائرة الإندونيسية المنكوبة
مجتمع
الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠٢١
15:51
استمع المقال
بينهم أطفال ورضع .. قصص مؤثرة لضحايا الطائرة الإندونيسية المنكوبة
مدي1تيفي.كوم ووكالات
استمع المقال

عثر غطاسون على قطعة ثياب تبين فيما بعد أنها تعود لطفلة صغيرة كانت على متن طائرة البوينغ 737-500 التابعة لشركة SRIWIJAYA الإندونيسية التي تحطمت في التاسع من يناير الجاري وعلى متنها 62 شخصا بعد إقلاعها من مطار جاكرتا.

وفور العثور على قطعة الثياب زهرية اللون، تمكن رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة من تحديد هوية صاحبتها، ليتبين أنها تعود لطفلة تدعى يمنى كانت على متن الرحلة المنكوبة رفقة والدتها واثنين من إخوتها أحدهم رضيع.

وأظهرت سجلات ركاب الرحلة SJ182 أن الفتاة كانت تشغل المقعد رقم 45، وكانت العائلة المكونة من أربعة أفراد متجهة إلى بونتياناك في مقاطعة كاليمانتان الغربية لزيارة الأب يامان زاي الذي يعمل هناك.

وقال الأب إنه كان ينتظر عائلته بفارغ الصبر لأخذ عطلة، بعد أن قضى سنة كاملة بعيدا عنهم في مدينة بونتياناك، مشيرا إلى أن آخر اتصال مع زوجته كان على الساعة 1:30 بعد الزوال بالتوقيت المحلي يوم إقلاع الرحلة.

وأضاف يامان أن زوجته أرسلت له صورة للطفلة، ليؤكد بعد ذلك أن قطعة الملابس التي عثر عليها السباحون تعود بالفعل لابنته.

رسالة وداع مؤلمة من أم وطفليها

قبل وقوع الكارثة، قامت راتيه ويندانيا بمشاركة صورة لها مع طفليها في مطار جاكرتا مع شقيقها، مرفوقة بتعليق تقول فيه "وداعاً عائلتي، نحن في طريقنا الآن إلى المنزل".

وكانت العائلة الصغيرة متوجهة إلى بونتياناك في جزيرة كاليمنتان الغربية بعد قضاء إجازة من ثلاثة أسابيع.

وقال شقيق الأم الذي يدعى إرفانسياه ريانتو إنه ذهب إلى مطار جاكرتا حيث أقلعت الطائرة المنكوبة مثله مثل العشرات من أهالي ركاب الطائرة في انتظار الحصول على معلومات من السلطات.

سقوط الطائرة SJ182

وعند الساعة 2:40 أعلنت وزارة النقل الاندونيسية عن فقدان الاتصال بالطائرة، التي كانت تؤمن الرحلة بين جاكرتا وبونتياناك في جزيرة بورنيو التي تستغرق نحو 90 دقيقة، وعلى متنها 62 شخصا بينهم 40 شخصا بالغا و7 أطفال وثلاثة رضع، إلى جانب 12 من أفراد الطاقم، ويحمل جميع الركاب الجنسية الإندونيسية.

مباشرة بعد هذا الإعلان أفاد صيادون محليون عن رؤية بقايا حطام الطائرة التي دخلت الخدمة قبل نحو 26 عاما، لتطلق السلطات الإندونيسية عملية بحث واسعة استخدمت فيها طائرات وسفن تابعة للجيش.

واليوم الثلاثاء أعلن وزير النقل الاندونيسي بودي كاريا سومادي أنه تم العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، موضحا أن السلطات حددت منطقة مساحتها 90 مترا مربعا كانت تصدر منها إشارات الصندوقين الاسودين اللذين يتضمنان تسجيلات المحادثات بين الطاقم وبرج المراقبة وبيانات الرحلة، وذلك في مياه يبلغ عمقها حوالي 23 مترا في منطقة "الألف جزيرة" التي تعبرها تيارات قوية.

وقال يوسف لطيف المتحدث باسم الاغاثة الاندونيسية إن الغطاسين "يتعين عليهم مواجهة الوحل وانعدام الرؤية".

ونقلت أشلاء إلى مستشفى تابع للشرطة حيث سيحاول المحققون التعرف عليها باستخدام عينات الحمض النووي المأخوذة من أقارب الضحايا.

وذكرت الشرطة أنها تعرفت على أول ضحية الاثنين بفضل بصمة إصبع إحدى يديه التي تم انتشالها، بحيث "نجح الفريق (...) في التعرف على اكي بيسما أحد ضحايا الحادث"، وهو مضيف طيران يبلغ من العمر 29 عام ا.

وطلب من أقرباء الضحايا تقديم عينات من الحمض النووي الريبي للمساعدة في عمليات التعرف على الجثث.

طائرة اندونيسية
طائرة
   اقرأ أيضا