تغطية مباشرة
التعافي الاقتصادي في إسبانيا قد تظهر مؤشراته مع النصف الثاني من عام 2021
إقتصاد
الإثنين ١٠ مايو ٢٠٢١
10:13
استمع المقال
التعافي الاقتصادي في إسبانيا قد تظهر مؤشراته مع النصف الثاني من عام 2021
ميدي1 نيوز و(و.م.ع)
استمع المقال

قالت نادية كالفينيو، النائبة الثانية لرئيس الحكومة الإسبانية وزيرة الاقتصاد والتحول الرقمي، اليوم الاثنين، إن الاقتصاد الإسباني "بدأ يرى نهاية النفق"، مؤكدة على أن التعافي والانتعاشة الاقتصادية يمكن أن تظهر مؤشراتها الأولى ابتداء من النصف الثاني من العام الجاري.

وشددت السيدة كالفينيو، التي كانت تتحدث في لقاء نظمته كلية الاقتصاد بجامعة (لاكورونيا)، على أن التدابير والإجراءات التي اعتمدتها الحكومة لتصحيح الوضع الاقتصادي"، ليست كافية، "ودعت إلى تكاثف جهود جميع مكونات المجتمع والإدارات والمؤسسات والشركات والفعالين الاقتصاديين وكذا النسيج الاجتماعي والإنتاجي بشكل عام من أجل استعادة مستويات النمو التي كانت سائدة قبل تفشي جائحة فيروس (كوفيدـ19).

وأضافت أن إسبانيا تمر حاليا بفترة حاسمة "بعد مرحلة صعبة للغاية"، في إشارة إلى الوضع الذي كان سائدا منذ بداية انتشار الوباء، وقالت "لقد بدأنا نرى بوادر هذه الانتعاشة الاقتصادية التي نريدها جميعا بأكبر قدر ممكن من القوة والموجهة بالأساس إلى تحديث البلاد من أجل تحقيق نمو أكثر استدامة".

وأوضحت وزيرة الاقتصاد والتحول الرقمي أن "أولوية الحكومة الآن هي التطعيم ولا شيء غير التطعيم"، مؤكدة على التزام السلطة التنفيذية بـ "مواصلة دعم النسيج الإنتاجي والشركات والمقاولات".

وشدت على أن أهم شيء "هو الحفاظ على الاستقرار المالي وتفعيل مخطط التعافي والتحفيز الاقتصادي في أسرع وقت ممكن، والذي هو مخطط طموح للإصلاحات والاستثمارات يرتكز على تعبئة الموارد الأوروبية التي ستصل إلى إسبانيا"، والتي تقدر بـ 140 مليار أورو من الآن حتى 2026.

 

إسبانيا
التعافي الاقتصادي
نادية كالفينيو
   اقرأ أيضا