تغطية مباشرة
بطولة إيطاليا .. أتالانتا وميلان لحسم بطاقتي دوري الأبطال ويوفنتوس في خطر
رياضة
الجمعة ١٤ مايو ٢٠٢١
09:22
استمع المقال
بطولة إيطاليا .. أتالانتا وميلان لحسم بطاقتي دوري الأبطال ويوفنتوس في خطر
مهاجم يوفنتوس الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو
ميدي1 نيوز و(أ.ف.ب)
استمع المقال

يبدو فريقا أتالانتا وميلان مرشحين لحسم بطاقتيهما إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا قبل قمتهما المرتقبة نهاية الأسبوع المقبل في المرحلة الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما يواجه يوفنتوس خطر الغياب عن المسابقة القارية العريقة عبر "دربي ديطاليا" ضد غريمه إنتر ميلان المتوج باللقب.

ويتقاسم أتالانتا وميلان المركز الثاني قبل المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة برصيد 75 نقطة مع أفضلية المواجهة المباشرة لممثل برغامو (فاز 3-صفر في سان سيرو) قبل مواجهتهما في المرحلة الأخيرة في 23 أيار/مايو الحالي، بفارق نقطتين أمام نابولي الرابع وثلاث نقاط عن يوفنتوس الخامس.

ويتفوق كل من أتالانتا وميلان على فريق "السيدة العجوز" في المواجهات المباشرة، وبالتالي فإن فوزهما على جنوى وكالياري على التوالي سيمنحهما البطاقتين الثانية والثالثة للمسابقة القارية الأم بغض النظر عن نتيجة مواجهتهما في المرحلة الأخيرة.

ويدخل أتالانتا مواجهة الغد ضد جنوى بمعنويات عالية كونه لم ينهزم في مبارياته العشر الأخيرة وتحديدا منذ سقوطه أمام إنتر ميلان صفر-1 في الثامن من آذار/مارس الماضي، حيث حقق ثمانية انتصارات وتعادلين.

ويعوّل أتالانتا على قوّته الهجومية الضاربة والأفضل في الدوري حتى الآن برصيد 86 هدفا، لتأمين بطاقته والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لمواجهة يوفنتوس الأربعاء المقبل في المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية.

وحذر غاسبيريني لاعبيه من الافراط في الثقة امام جنوى، وقال "لم نضمن أي شيء حتى الآن، نحن نسير على الطريق الصحيح لكن يمكن أن تحدث الكثير من الأشياء في المرحلتين المتبقيتين".

من جهته، يخوض ميلان مباراته ضد كالياري على وقع نتيجتين مبهرتين في تورينو في المرحلتين السابقتين، بعدما هزم يوفنتوس في عقر داره "اليانز ستاديوم" بثلاثية نظيفة، ثم دك شباك القطب الثاني للمدينة بسبعة أهداف نظيفة.

ويدرك ميلان الذي انتفض في الاونة الاخيرة بعد خسارتين امام ساسوولو ولاتسيو حقق خلالها ثلاثة انتصارات متتالية، جيدا أهمية فوزه الأحد كونه سيبعده عن الحسابات المعقدة في المرحلة الاخيرة خاصة في حال فوز يوفنتوس على الإنتر ونابولي على مضيفه فيورنتينا.

وقال مدربه ستيفانو بيولي عقب الفوز الساحق على تورينو "حتى تعبر خط النهاية، لا يمكنك التخلي عن أي شيء".

وأضاف "لقد فعلنا الكثير، وعلينا الصمود لمدة أسبوع. الفريق يستحق ذلك والنادي يستحق ذلك".

من جهته، يبدو نابولي الرابع مرشحا فوق العادة للتشبث بمركزه عندما يحل ضيفا على فيورنتينا الثالث عشر والبعيد عن شبح الهبوط والصراع على المراكز القارية.

وسيحاول نابولي عدم التفريط بمصيره في حجز البطاقة الرابعة الاخيرة الى المسابقة القارية الأم كون فوزه في مباراتيه المتبقيتين امام فيورنتينا وهيلاس فيرونا سيضمن له مركزا بين الأربعة الأوائل.

ويملك نابولي فرصة حسم البطاقة القارية الأحد في حال فوزه على فيورنتينا وتعثر يوفنتوس أمام إنتر، لأن الفريق الجنوبي يتفوق في المواجهات المباشرة على فريق "السيدة العجوز" (فاز 1-صفر في نابولي وخسر 1-2 في تورينو).

وسيكون يوفنتوس مطالبا بالفوز على إنتر السبت للإبقاء على أمله الضئيل في حجز بطاقته الى دوري الأبطال، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام غريمه الذي وضع حدا لهيمنته على الدوري في الأعوام التسعة الأخيرة ومدربه السابق أنطونيو كونتي.

وهي المباراة الرابعة بين الفريقين بعد الاولى في الدوري (فاز إنتر 2-صفر) ومباراتين في نصف نهائي مسابقة الكأس (خسر إنتر على ارضه 1-2 وتعادلا سلبا في تورينو).

واستعاد يوفنتوس توازنه عقب الخسارة المذلة امام القطب الثاني لمدينة ميلانو بثلاثية نظيفة بتغلبه على مضيفه ساسوولو 3-1.

وعلق مدربه أندريا بيرلو قائلا "لم يكن من السهل رفع الرأس (عقب الخسارة امام ميلان)، ولكننا لا زلنا في المنافسة، أحياء، وسنقاتل حتى النهاية".

وتشهد المرحلة دربي العاصمة بين روما ولاتسيو حيث يسعى الأول إلى الثأر لخسارته المذلة امام جاره صفر-3 ذهابا.

وفقد روما الآمال في منافسة جاره على البطاقة الثانية المؤهلة لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل بخسارته امام إنتر 1-3 في المرحلة الماضية حيث بات يتخلف بفارق تسع نقاط عن جاره الذي يملك مباراة مؤجلة ضد تورينو.

ويلعب السبت أيضا سبيتسيا مع تورينو، والأحد بينيفينتو مع كروتوني، وأودينيزي مع سمبدوريا، وبارما مع ساسوولو.

وتختتم المرحلة الإثنين المقبل بلقاء فيرونا مع بولونيا.
 

بطولة إيطاليا
أتالانتا
ميلان
يوفنتوس
   اقرأ أيضا