تغطية مباشرة
رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى العالمي للماء: "الكتاب الأزرق" الذي أعده الائتلاف المغربي للماء مرجع للبلدان التي تواجه أزمة المياه
أخبار
الأربعاء ٣٠ يونيو ٢٠٢١
23:27
استمع المقال
رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى العالمي للماء: "الكتاب الأزرق" الذي أعده الائتلاف المغربي للماء مرجع للبلدان التي تواجه أزمة المياه
ميدي1نيوز.كوم و(و.م.ع)
استمع المقال

أكد رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى العالمي التاسع للماء المرتقب تنظيمه بدكار، أبدولاي سيني، اليوم الأربعاء، أن "الكتاب الأزرق" حول المخاطر الطبيعية واستدامة المياه، الذي أعده الائتلاف المغربي للماء، يعتبر نموذجا مرجعيا للدول التي تواجه أزمة المياه، لا سيما تلك الموجودة في منطقة الساحل.

وأضاف السيد سيني، في مداخلة له عبر تقنية التناظر المرئي، بمناسبة تقديم هذا المؤلف الذي يروم استثمار الممارسات الفضلى لأعضاء التحالف خلال الفترة ما بين 2019-2019، أن هذه الوثيقة تنطوي كذلك على فائدة كبرى لصناع القرار والمتخصصين في مجال المياه بالمغرب وإفريقيا.

ويبرز الكتاب، الذي يقع في حوالي خمسين صفحة، العديد من الإجراءات والتدابير الملموسة التي اتخذها الائتلاف المغربي للماء، بهدف مشاركتها مع الفاعلين الوطنيين والدوليين، وكذا المساهمة في استدامة الحفاظ على الموارد المائية وتعزيز الخبرة المغربية.

وأشار السيد سيني إلى أن هذا المؤلف، الذي تم إعداده نهاية 2020، يأتي في الوقت المناسب ويتناول بُعد الحكامة المسؤولة، موضحا أن الأسئلة التي تم تناولها في الكتاب، لا سيما تلك المتعلقة بتأثير المياه وسبل الحفاظ على الموارد، التي سيتم التطرق إليها خلال المنتدى العالمي للمياه بدكار.

ويتموقع الائتلاف المغربي للماء، من خلال هذا العمل، كقوة اقتراحية لدى الجهات الفاعلة وتعمل لصالح استدامة الولوج إلى المياه وترشيد استخدامها وتقليل التعرض للمخاطر المتعلقة بالمياه، إلى جانب اعتماد تدابير للتكيف مع تغير المناخ عبر التمحور حول أربعة مفاهيم؛ تتمثل في المياه، وتغير المناخ، والتنمية المستدامة والحكامة. كما يسلط الائتلاف الضوء على قضايا التعليم والبحث والابتكار.

ويعتبر الائتلاف المغربي للماء جمعية غير ربحية خاضعة للقانون المغربي، تم إحداثها في أكتوبر 2016 عقب تنظيم مؤتمر (كوب22) بمراكش، بدعم من الاتحاد العام لمقاولات المغرب.
 

اللجنة التحضيرية للمنتدى العالمي للماء
الكتاب الأزرق
المغرب
   اقرأ أيضا