تغطية مباشرة
عملية مرحبا 2021.. التفاتة ملكية ملؤها الكرم والعناية تجاه المغاربة المقيمين بالخارج
أخبار
الجمعة ١٦ يوليو ٢٠٢١
16:06
استمع المقال
عملية مرحبا 2021.. التفاتة ملكية ملؤها الكرم والعناية تجاه المغاربة المقيمين بالخارج
مدي1 نيوز.كوم و (و.م.ع)
استمع المقال

شكلت التعليمات السامية التي أصدرها الملك محمد السادس قصد تسهيل عودة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى أرض الوطن بأثمنة مناسبة، التفاتة ملكية ملؤها الكرم والعناية.

وتكمن رمزية هذه المبادرة الملكية في توقيتها ومراعاتها للبعد الاقتصادي لدى أفراد الجالية المغربية، لا سيما في ظل الأوضاع الدولية الراهنة الناجمة عن تداعيات جائحة كوفيد-19.

كما تعكس سرعة تجاوب الفاعلين في مجال النقل الجوي، والانخراط الكامل للسلطات في تسهيل هذه العودة غير المسبوقة لأفراد الجالية المغربية، التزام المغاربة الراسخ تجاه إخوانهم وأخواتهم في المهجر.

وقد دعا جلالته كل الفاعلين السياحيين، سواء في مجال النقل أو الإقامة ، لاتخاذ التدابير اللازمة قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمنة ملائمة .

وتبرز الإشادات والأصداء الإيجابية التي أعرب عنها المغاربة عبر العالم، وتحليلات الخبراء والأكاديميين بوضوح الطابع الرمزي لهذه الالتفاتة الملكية.

وتفعيلا للتعليمات الملكية، وضعت شركة الخطوط الملكية المغربية منظومة "غير مسبوقة" و "تاريخية" لتسهيل تنقل المغاربة المقيمين بالخارج خلال فترة الصيف، حيث عززت برنامج رحلاتها، مقترحة أسعارا في متناولهم.

كما قامت بدراسة هذه العروض لإعداد قائمة أسعار استثنائية تختلف حسب الوجهات وعدد أفراد الأسرة.

وفي هذا الصدد، أشاد مجلس الجالية المغربية بالخارج بالمبادرة الملكية القاضية بتسهيل عودة المغاربة القاطنين بالخارج إلى أرض الوطن بأسعار مناسبة، والتي تعكس التلاحم الدائم للملك محمد السادس مع أفراد الجالية المغربية والمواكبة المستمرة لقضاياها.

وعلى غرار باقي الجاليات المغربية بالخارج، أعرب أفراد الجالية المغربية بفرنسا عن "ارتياحهم الكبير" و"امتنانهم العميق" لهذه الالتفاتة الملكية الكريمة.

بدورهم، أشاد العديد من الفاعلين السياسيين والحقوقيين وممثلي الجمعيات وتنسيقيات أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، بهذه المبادرة الملكية السامية التي "تعكس بحق الرعاية الموصولة لجلالة الملك وعطفه على جميع أفراد الشعب المغربي بدون استثناء".

وفي هذا الإطار، سجل نائب رئيس جامعة (نيو انغلند) الأمريكية المكلف بالشؤون الدولية، أنور مجيد، أن مبادرة الملك محمد السادس تدل على المكانة المتميزة التي يحتلها المغاربة لدى ملكهم و"دليل آخر على كيف يضع جلالة الملك رفاهية المغاربة فوق كل الاعتبارات الأخرى''.

وأشار السيد مجيد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن هذه الالتفاتة تساهم في تعزيز الروابط الأسرية، وتجدد التزام المغاربة المقيمين بالخارج بالقضايا الوطنية لبلدهم.

من جهته، اعتبر أستاذ العلوم السياسية في جامعة مولاي إسماعيل بمكناس، عبد المالك إحزرير، أن المبادرة الملكية تنصف المغاربة المقيمين بالخارج في ظل هذه الظرفية التي تطبعها أزمة جائحة (كوفيد -19).

وبحسب الأستاذ الجامعي، فإن مبادرة جلالة الملك، العادلة والمتوازنة للغاية، تحرر أفراد الجالية المغربية بالخارج من عبء ثقيل.

عملية مرحبا 2021
مغاربة المهجر
   اقرأ أيضا