تغطية مباشرة
الجائزة الكبرى في مهرجان كان للإيراني أصغر فرهادي والفنلندي يوهو كووسمانن بالتساوي
ثقافة
السبت ١٧ يوليو ٢٠٢١
21:18
استمع المقال
الجائزة الكبرى في مهرجان كان للإيراني أصغر فرهادي والفنلندي يوهو كووسمانن بالتساوي
Ph. AFP
ميدي1نيوز+أ.ف.ب
استمع المقال

 شدد المخرج الإيراني أصغر فرهادي السبت على ضرورة "تعزيز الوعي" في إيران، خلال تسلمه الجائزة الكبرى في الدورة الرابعة والسبعين لمهرجان كان، وهي ثاني أهم جائزة بعد السعفة الذهبية، وقد نالها مناصفة مع الفنلندي يوهو كووسمانن.

وحصل فرهادي على الجائزة عن فيلمه "إيه هيرو" ("بطل") عن مجتمع إيراني ينهشه انعدام الثقة بين أفراده.

وبعد تجربتين عالميتين لم تقنعا النقاد عبر فيلمي "ذي باست" (2013) و"إيفريبادي نوز" (2018)، عاد المخرج إلى بلاده وموضوعاته المفضلة المتمثلة في إحصاء الشرور التي تعترض طريق التحرر والسعادة في المجتمع، مع فيلم روائي طويل جديد مدته ساعتان.

وقال فرهادي البالغ 49 عاماً لدى تسلمه جائزته إنه لم يفعل "شيئاً سوى كتابة الأفلام" وتصويرها "رغم كل العراقيل والصعوبات والضغوط والعقبات التي كان من الممكن" أن تثنيه عن ذلك.

وأضاف "ما زلت آمل، من خلال إثارة الأسئلة، في أن أتمكن من المساعدة في تحسين الأمور".

وتابع قائلاً "ما يمكن أن ينقذ بلدي ويحسنه هو تعزيز الوعي".

ونال فرهادي الجائزة بالتساوي مع الفنلندي يوهو كووسمانين الذي أخرج فيلم "كومبارتمنت نمبر 6"، عن لقاء بين فنلندية وروسي خلال رحلة بالقطار بين موسكو ومورمانسك في شمال الدائرة القطبية الشمالية.

مهرجان كان
الجائزة الكبرى
   اقرأ أيضا