تغطية مباشرة
وزير الصحة الجزائري: الوضعية الوبائية "مقلقة"
أخبار
الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠٢١
18:45
استمع المقال
وزير الصحة الجزائري: الوضعية الوبائية "مقلقة"
ميدي 1 نيوز + ومع
استمع المقال

أكد وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأربعاء، أن الوضعية الوبائية بالجزائر جراء تفشي جائحة (كوفيد-19)، في الآونة الأخيرة، "مقلقة"، وأن التلقيح يبقى الخيار الوحيد لمكافحة الجائحة.

وقال الوزير، خلال لقاء، عبر تقنية الفيديو، مع مدراء الصحة بالولايات الجزائرية، إن الوضع الصحي في الجزائر "مقلق" بسبب تفشي فيروس كورونا، مؤكدا أن التلقيح يعد الحل الاكثر نجاعة لمجابهة هذه الجائحة.

ودعا المواطنين إلى التحلي باليقظة والالتزام الصارم بالتدابير والاجراءات الوقائية، ومدراء الصحة عبر الولايات الى ضرورة "تحيين المعلومات حول احتياجات كل ولاية من الأكسجين"، لتسهيل تزويدها بهذه المادة الحيوية في الوقت المناسب، والحفاظ على صحة وحياة المصابين.

وكان معهد باستور بالجزائر قد دق، مؤخرا، ناقوس الخطر، جراء الصعود الرهيب للإصابات اليومية ب(كوفيد-19) في الجزائر، التي تشهد انتشارا كبيرا لسلالة "دلتا" الهندية.

وقال المدير العام لمعهد باستور بالجزائر، فوزي درار، في تصريحات صحفية، "كنا ننتظر هذه الموجة بسبب العديد من المؤشرات الخارجية والداخلية، ودخول السلالات الجديدة غيّر المعادلة"، مؤكدا أن "هذه الموجة سببها سلالة دلتا الهندية الأكثر انتشارا بنسبة 67.2 بالمائة، وأيضا 'ألفا' البريطانية التي تصل نسبة الإصابة بها إلى 50.4 بالمائة".

وحذر درار، وهو أيضا عضو في اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا، من "تضاعف أعداد الإصابات، لاسيما في الأيام القادمة"، مشيرا إلى أن "أكثر شيء يزعجنا حاليا هي سلالة 'دلتا'، فهي قوية جدا والشخص المصاب بها ينقل العدوى على الأقل إلى ثمانية آخرين"، مبرزا أن "خطورة هذه السلالة تكمن في أنها تدخل أكبر عدد من المصابين إلى المستشفى، وهنا يحدث التشبع".

ويشهد منحى الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد بالجزائر تصاعدا خطيرا في الفترة الأخيرة، حيث تجاوز حاجز 1200 حالة في اليوم.

وسجلت الجزائر أمس الثلاثاء، رقما قياسيا من حيث عدد الوفيات التي بلغت 23 حالة، جراء الإصابة بفيروس كورونا، وكذا الحالات المؤكدة الجديدة ب1298 إصابة، بحسب ما كشفت عنه آخر حصيلة لوزارة الصحة.

وارتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر إلى 155 ألفا و784 حالة، منها 3979 وفاة.

   اقرأ أيضا