تغطية مباشرة
صحيفة مالية تنتقد محاولات الجيش الجزائري بسط نفوذه في مالي
أخبار
الخميس ٠٧ أكتوبر ٢٠٢١
13:21
استمع المقال
Medi1news.com
استمع المقال

انتقدت الجريدة المالية "نوفيل ليبيراسيون"، محاولات الجيش الجزائري بسط نفوذه في مالي ، وتحت عنوان " أين كانت الجزائر عندما سقط شمالُ مالي في يد الإرهابيين؟" استهلت الصحيفة افتتاحيتها الصادرة اليوم الخميس، والتي ركزت على رغبة الجيش الجزائري بسط نفوذه في مالي، مُستغلا قرارَ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بخفض قوات برخان، وإغلاق بعض القواعد العسكرية في الشمال.

واستحضر كاتب المقال عدة أحداث إرهابية شهدتها مالي، تحديدا في كيدال، إضافة إلى توجه الحركات الإرهابية عام 2013 ، نحو موبتي، سيكو، و باماكو، واعتبر الكاتب أن الجزائر حينها أدارت ظهرها لمالي، و حسب الافتتاحية فان صحوة َ الجزائر واهتمامَها المفاجئ بمالي، تزامن مع تراجع فرنسا المعلن في يوليوز الماضي خاصة من الشريط الحدودي، و دائما شكل تواجد قوة براخان الفرنسية هناك، شوكة في حلق العسكر الجزائري، علما أن الجزائر تبحث عن موطئ قدم لجيشها في دولة أجنبية، يقول الكاتب، استنادا إلى آخر تعديل دستوري، الذي منح الحق للجيش الجزائري إرسال وحدات إلى الخارج.

الجزائر
مالي
فرنسا
برخان
   اقرأ أيضا