تغطية مباشرة
4 ملايين شخص في مالي يعيشون مباشرة من إنتاج القطن
أخبار
الجمعة ٠٨ أكتوبر ٢٠٢١
10:41
استمع المقال
4 ملايين شخص في مالي يعيشون مباشرة من إنتاج القطن
ميدي1 نيوز و(و.م.ع)
استمع المقال

قال الوزير الأول المالي شاغال كوكالا مايغا إن ما يقرب من 4 ملايين شخص في مالي يعيشون مباشرة من إنتاج القطن الذي يمثل 11.3 في المائة من عائدات الصادرات و3.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف مايغا خلال مشاركته يوم الخميس في جنيف في الدورة الثالثة من يوم القطن العالمي المنظمة من قبل منظمة التجارة العالمية إن زراعة القطن تمثل في جميع أنحاء إفريقيا ما يقرب من 12 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي و70 في المائة من الإيرادات الفلاحية.

وأوضح أنه بالإضافة إلى ذلك، يوظف القطاع أكثر من 80 في المائة من السكان العاملين في مناطق الإنتاج، مشيرا الى أنه إجمالا تنتج 65 في المائة من البلدان الأفريقية القطن وتصدره، كما تفعل البلدان النامية والأقل نموا في آسيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وانتقد كوكالا مايغا الدعم الذي تقدمه الدول الغنية للقطاع مبرزا أن القطن الأفريقي، على الرغم من الصفات الجوهرية لأليافه، يواجه منافسة شديدة تتعلق على وجه الخصوص بالدعم الداخلي المقدر بـ 5.9 مليار دولار في العام 2019/2020 الذي تقدمه بعض الدول الغنية لمنتجيها.

وأضاف أن هذه الممارسة لها تأثير سيئ على سعر القطن بقدر تأثير دعم الصادرات أو أي ممارسة تجارية أخرى مماثلة، مؤكدا أن هذه الإعانات التي تمنحها بعض الدول لمنتجيها هي التي تتعارض مع قواعد التجارة الدولية.

ودعا منظمة التجارة الدولية لاعتماد حلول ملموسة في إطار عملية المفاوضات الحالية، من أجل الحفاظ على قطاعات القطن في البلدان الإفريقية وتعزيزها.وقال "بالنيابة عن جميع منتجي القطن"مجموعة البلدان الأربعة المنتجة للقطن" في بنين وبوركينا فاسو ومالي وتشاد وأقل البلدان نموا ندعو لإيجاد حلول لهذه المنافسة غير الشريفة".

وأضاف نحن دول مجموعة الأربعة ما نطلبه لأنفسنا ولكل البلدان الأقل نموا المنتجة والمصدرة للقطن، ليس معروفا خاصا، إننا نطالب ببساطة بتطبيق قواعد التجارة الدولية التي تسمح لكل فاعل في قطاع القطن، بغض النظر عن بلد المنشأ، بالحصول على نصيبه.

ومضى قائلا "نطلب منكم إعطاء الحياة والأمل لقطاع القطن الذي يموت ببطء في أقل البلدان نموا".

وولدت مبادرة اليوم العالمي للقطن في العام 2019، عندما اقترح أربعة منتجين للقطن في أفريقيا جنوب الصحراء هي بنين وبوركينا فاسو وتشاد ومالي تعرف باسم "مجموعة البلدان الأربعة المنتجة للقطن" على منظمة التجارة العالمية الاحتفال باليوم العالمي للقطن في 7 أكتوبر من كل عام.

واعترفت الأمم المتحدة رسميا باليوم العالمي للقطن، باعتباره فرصة للوعي بضرورة الوصول إلى أسواق القطن والمنتجات المرتبطة بالقطن وتعزيز سياسات التجارة المستدامة وتمكين البلدان النامية من الاستفادة بشكل أكبر من كل خطوة من خطوات قطاع سلاسل القيمة للقطن.
 

مالي
إنتاج القطن
   اقرأ أيضا