تغطية مباشرة
السنوات التسع الماضية تُصنّف من بين أكثر عشر سنوات سخونة
أخبار
الجمعة ١٤ يناير ٢٠٢٢
16:59
استمع المقال
السنوات التسع الماضية تُصنّف من بين أكثر عشر سنوات سخونة
ميدي1نيوز+ أ ف ب
استمع المقال

 تندرج السنوات التسع الأخيرة ضمن العشر الأعلى حرارة التي سجلت في العالم في كل الأزمنة، ويحتل عام 2021 المرتبة السادسة بينها، وفقاً لتقرير سنوي تصدره وكالة علمية أميركية تُعدَ مرجعاً في هذا المجال، نُشر الخميس.

ويشير خبراء إلى أنّ هذه المعطيات الصادرة عن الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي تؤكّد مرة جديدة حجم ظاهرة الاحترار المناخي.
وتظهر هذه المعطيات كذلك الاتجاه الذي نبهت إليه تحليلات لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أُعلن عنها بالتزامن مع تحليلات لبرنامج "كوبيرنيكوس" الأوروبي لمراقبة الأرض أعلنت الإثنين.
ويعتبر المسؤول عن مراقبة المناخ في الوكالة الأمريكية راسل فوز في مؤتمر صحافي أنّ تصنيفات الوكالات، رغم وجود اختلافات بسيطة بينها، تُجمِع على أنّ "سخونة كوكب الأرض ترتفع بشكل كبير".
ويضيف أنّ "كلّ ما يحصل هو نتيجة تركيزات قياسية من غازات الاحتباس الحراري"، منها ثاني أكسيد الكربون.
وتوضح الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي أنّ السنوات الثماني الأخيرة تُعتبر الأكثر سخونة منذ بدء السجلّات عام 1880، وتشكّل السنوات التسع الممتدة بين عامي 2013 و2021 جزءاً من قائمة "السنوات العشر الأكثر سخونةً"، أما السنة العاشرة الناقصة فهي 2010 (المصنّفة في المركز التاسع).
ووفق الإدارة، حلّ العام 2021 في المرتبة السادسة.
ويفوق متوسط درجة الحرارة المسجّل في العام الماضي بـ 1,04 درجة مئوية حقبة ما قبل الصناعة (1880-1900).
هدف اتفاق باريس للمناخ الذي أبرم في العام 2015 قضى بحصر الاحترار بدرجتين مئويتين وب1,5 درجة مئوية إذا أمكن، مقارنةً بعصر ما قبل الصناعة.
 

مناخ
حرارة
   اقرأ أيضا