تغطية مباشرة

المملكة المغربية .. ريادة إقليمية في تدبير الجائحة

أخبار
الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢
19:17
استمع المقال
المملكة المغربية .. ريادة إقليمية في تدبير الجائحة
ميدي1نيوز.كوم
استمع المقال

اخترنا لك

الأمم المتحدة: المغرب من ضمن خمسة بلدان إفريقية حققت الهدف العالمي للتلقيح ضد كوفيد

استطاع المغرب بفضل استراتيجيته الاستباقية لمواجهة وباء فيروس كورونا، وحملة التلقيح الواسعة التي أطلقها، من تحقيق هدف الأمم المتحدة المتمثل في تلقيح 10 في المائة من السكان ضد فيروس كورونا، قبل متم شتنبر الماضي، و40 في المائة قبل نهاية عام 2021.

 
وحسب تقرير الأمم المتحدة حول "وضع وآفاق الاقتصاد العالمي في عام 2022" فإن خمسة بلدان إفريقية فقط استطاعت تحقيق هذا الهدف، وهي المغرب والرأس الأخضر وموريشيوس وسيشيل وتونس، فيما لم تتجاوز نسبة تلقيح السكان في باقي الدول الإفريقية 5 في المائة. 
 
وأكد الدكتور الطيب حمضي، الباحث السياسات والنظم الصحية، في برنامج "موضوع اليوم" على قناة ميدي1 تيفي، أن جل جرعات اللقاح المستهلكة في افريقيا، تم استعمالها في المغرب، الذي يعد الدولة الأولى إفريقيا التي قامت بتلقيح أكبر عدد من سكانها، مضيفا أن معدل التلقيح في المغرب يضاهي معدلات التلقيح في الدول الأوروبية، بل إنه قد يفوق بعضها بأكثر من 10 إلى 20 نقطة. 
 
واعتبر حمضي أن نجاح المغرب في مواجهة الجائحة ليس وليد نهاية سنة 2021، وإنما يأتي كنتيجة للإجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها، منذ ظهور الوباء في مارس 2020، حيت أعطى الملك محمد السادس تعليماته السامية بتوفير جميع الإمكانيات، بما في ذلك وسائل الوقاية والعلاج والتلقيح ضد الفيروس. 

ودعى الباحث في النظم الصحة إلى ضرورة الاستمرار في حملة التلقيح وتلقي الجرعات الثلاثة من أجل مواجهة متحورات فيروس كوفيد 19، وتخفيف الضغط على المستشفيات، وتحقيق المناعة الجماعية. 
من جانبه أكد البروفيسور خالد فتحي، الاستاذ بكلية الطب و الصيدلة بالرباط المتخصص في القضايا الصحية، في تصريح لميدي1 تيفي، أن تصنيف الأمم المتحدة الذي وضع المغرب في مقدمة البلدان الافريقية، التي حققت أهداف الحد الأدنى من تطعيم الساكنة، هو بمثابة إشادة دولية و اعتراف بمكانة المغرب باعتباره قوة قارية و دولية.

وأضاف البروفيسور فتحي أنه علينا تثمين الإنجاز الذي استطاع المغرب تحقيقه في مواجهة الجائحة، من خلال مزيد من الإقبال على عملية التلقيح، وخاصة الجرعة الثالثة. 
 
وحسب منظمة الصحة العالمية، لا تزال معدلات التلقيح منخفضة في إفريقيا، حيث تم تلقيح 102 مليون شخصا فقط، أي 7.5 في المائة من السكان، بشكل كامل، في حين لا يزال يتعين على أكثر من 80 في المائة من السكان تلقي الجرعة الأولى من اللقاح ضد كوفيد19.

وفي بداية دجنبر الماضي، سجلت الوكالة الأممية زيادة بنسبة 83 في المائة في عدد حالات الإصابة الجديدة بكوفيد 19 في إفريقيا، والتي تسببت فيها متغيرات دلتا وأوميكرون.

وبناء على تقييم جديد للوباء قامت به، ذكرت منظمة الصحة العالمية أن موجات جديدة يمكن أن تتراكم، في سياق قد لا تصل فيه القارة إلى تغطية 70 في المائة من الساكنة بالتلقيح قبل غشت 2024.

 

المغرب
الجائحة
كورونا
التلقيح
الأمم المتحدة
   اقرأ أيضا