تغطية مباشرة

منظمة العفو الدولية: يتعين على جنوب إفريقيا التوقف عن إلقاء اللوم على الرعايا الأجانب بسبب أزمة البطالة

أخبار
الجمعة ٢١ يناير ٢٠٢٢
10:34
استمع المقال
منظمة العفو الدولية: يتعين على جنوب إفريقيا التوقف عن إلقاء اللوم على الرعايا الأجانب بسبب أزمة البطالة
ميدي1نيوز.كوم و و.م.ع
استمع المقال

 أكدت منظمة العفو الدولية، اليوم الجمعة، أنه يتعين على قادة جنوب إفريقيا التوقف عن إلقاء اللوم على مشكلة البطالة المرتفع، والوضع الاقتصادي السيء للبلاد، على الرعايا الأجانب، واللاجئين، وطالبي اللجوء، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تأجيج كراهية الأجانب.

وقالت شينيلا محمد، المديرة التنفيذية لمنظمة العفو الدولية بجنوب إفريقيا، "من السهل إلقاء اللوم على الرعايا الأجانب واللاجئين وطالبي اللجوء في مشاكل البطالة في البلاد، لكن اقتصادا مثل جنوب إفريقيا لا يمكنه الاعتماد فقط على المهارات المحلية للنمو وخلق فرص العمل".

وأضافت أن الأدلة تظهر أن بعض أكبر الاقتصادات الصناعية في العالم نمت لأنها استوعبت العمالة والمهارات الأجنبية.

وتحذر منظمة العفو الدولية من أن إلقاء اللوم على الرعايا الأجانب في ما يتعلق بمشكلة البطالة لن يؤدي إلا إلى تأجيج نيران كراهية الأجانب ضد هذه الفئة الهشة في البلاد، والتي "يتم استخدامها دائما ككبش فداء لمشاكل مختلفة".

وقالت شينيلا محمد "يجب على كبار المسؤولين والسياسيين التصدي لإلقاء اللوم على الرعايا الأجانب بسبب مشكلة البطالة المرتفعة التي تواجه البلاد"، مؤكدة أنه يجب عليهم كذلك التحذير من كراهية الأجانب والسعي، بدلا من ذلك، إلى توحيد الناس بدلا من تقسيمهم.

وتأتي تصريحات منظمة العفو الدولية بجنوب إفريقيا في الوقت الذي زار فيه زعيم حزب المناضلين من أجل الحرية الاقتصادية، جوليوس ماليما، مطاعم في مقاطعة غوتنغ للتحقق من نسبة التوظيف بين المواطنين الجنوبيين والأفارقة والأجانب.

يذكر أن معدل بطالة الشباب في جنوب إفريقيا بلغ مستوى قياسيا بنسبة 34.9 في المائة في ظل الأزمة الاقتصادية والصحية.
 

منظمة العفو الدولية
بطالة
جنوب افريقيا
   اقرأ أيضا