تغطية مباشرة

السكوري: ريادة الأعمال المجتمعية، رهان كبير

إقتصاد
الأربعاء ٠٨ يونيو ٢٠٢٢
09:55
استمع المقال
مدي1تيفي.كوم و (و.م.ع)
استمع المقال

أبرز وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري، أن تعزيز ريادة الأعمال المجتمعية تمثل رهانا كبيرا بالنسبة لمستقبل التشغيل.

وأكد السكوري، الذي كان يتحدث خلال افتتاح المؤتمر الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا، الذي تنظمه مجموعة البنك الإفريقي للتنمية، ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل الكفاءات، تحت شعار "مستقبل التشغيل ودور ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة جدا والمتوسطة"، على أن "ريادة الأعمال ينبغي أن تكون في خدمة الدولة وبتفاعل معها".

وأشار الوزير إلى أن "ريادة الأعمال في المجتمع تعد أيض ا عملا فرديا"، مشيرا إلى أن ريادة الأعمال تفرض نفسها كمجال خصب للإمكانيات والفرص.

وفي هذا الصدد، أبرز الوزير أن ريادة الأعمال لا ينبغي أن تكون أبدا مرادف ا لإحداث المقاولات ومناصب الشغل، ولكن يجب "تشجيعها بطريقة مختلفة" من قبل السلطات العمومية.

وتابع .. "لقد أدركنا خلال أزمة كوفيد -19 أن دور تكنولوجيات المعلومات كان حاسما وعلى قدر كبير من الأهمية في مقاومة بعض قطاعات الأعمال"، مشير ا إلى أن الإجراءات المتجددة للدولة كانت أيض ا في صلب عملية التعافي.

وشدد، في هذا السياق، على الاهتمام بإعادة النظر في النماذج والمقاربات المعتمدة على صعيد ريادة الأعمال من التمكن من تحدي عمل ومواكبة الدولة لمختلف الفاعلين ولمختلف أنواع الشراكات الجديدة، اللازمة لتمكين المغرب من جيل حقيقي من رواد الأعمال.

وقال إن هذا الجيل من رواد الأعمال يوجد في قلب نماذج تحول البلدان، مؤكد ا أن ثقل الرأسمال غير المادي يشكل عنصرا من عناصر تحول اقتصادات الدول والأمم.

وقال "إننا مدعوون إلى تمكين شبابنا من مساحات للابتكار وخلق الثروة وإعادة تشكيل اقتصاد بلدنا".

من جهته، أبرز نصر الدين نصيبي، وزير التشغيل والتكوين المهني التونسي، أن الحكومات والسلطات العمومية مدعوة إلى تقديم المزيد من التوجيه والدعم للشباب في مشاريعهم المقاولاتية وتزويدهم بالوسائل الضرورية من أجل مستقبل أفضل في التشغيل.

وشدد، في هذا الصدد، على ضرورة تبسيط المساطر والإجراءات لرفع كل العقبات التي تواجه رواد الأعمال الشباب. وقال "إن الضرورة الملحة تفرض أن يكون عملنا ملموس ا، وأن يتم تفعيله على الأرض، وأن تكون هذه الإجراءات استراتيجية".

ودعا الوزير التونسي إلى توفير أكبر عدد من الدورات التكوينية لفائدة الشباب قبل الانخراط في المجال المقاولاتي، مما يسمح لهم بتلبية احتياجاتهم بشكل أفضل، والاشتغال في المجالات "التي يؤمنون بها".

ويروم هذا المؤتمر الإقليمي، رفيع المستوى، خلق فضاء لتقييم التحديات التي يواجهها العمال ورجال الأعمال والشركات الصغيرة جد ا والصغرى والمتوسطة في أعقاب الجائحة.

كما يهدف هذا الاجتماع، الذي يتواصل على مدى يومين، إلى وضع خارطة طريق عامة لتسريع عملية التعافي الاقتصادي من خلال خلق فرص الاستثمار ودعم ريادة الأعمال.

ريادة الأعمال المجتمعية
السكوري

   اقرأ أيضا