تغطية مباشرة

"الفاو" تحذر من كارثة في القرن الإفريقي

علوم
الثلاثاء ٢٨ يونيو ٢٠٢٢
11:20
استمع المقال
"الفاو" تحذر من كارثة في القرن الإفريقي
ميدي1 نيوز و(و.م.ع)
استمع المقال

حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) من أنه مع تزايد مخاطر المجاعة في القرن الإفريقي بسبب ظروف الجفاف القاسية والممتدة لفترات طويلة، ثمة حاجة ماسة للمساعدة المنقذة للحياة من أجل تجنب وقوع كارثة إنسانية.

وأفاد مركز أنباء الأمم المتحدة بأنه مع اقتراب الأزمة من ذروتها بشكل متسارع، أطلقت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) خطة للاستجابة تركز حصريا على أربعة مراكز للجفاف في جميع أنحاء المنطقة، وهي: جيبوتي، وإثيوبيا، وكينيا والصومال.

وأضاف المصدر أنه تم تمديد الإطار الزمني للخطة الجديدة من يونيو إلى دجنبر 2022، بهدف تجنب تدهور أوضاع الأمن الغذائي في المنطقة.

وأشار إلى أنه من إجمالي 219 مليون دولار التي ناشدت الفاو بالحصول عليها، عبأت الوكالة الأممية حتى الآن حوالي 47 مليون دولار، مما ترك فجوة قدرها 172 مليون دولار.

وقال رين بولسن، مدير مكتب الطوارئ والقدرة على الصمود في منظمة الفاو إن "سبل العيش الزراعية تعاني من نقص كبير لتمويل الاستجابات الإنسانية، حتى في حالات الجفاف عندما تتحمل الزراعة ما نسبته 80 في المائة من العبء."

وبحسب الفاو، فإن الأموال التي تم تلقيها حتى الآن ستوفر مساعدات سبل العيش المنقذة للحياة، بما في ذلك إعادة تأهيل الصحة الحيوانية والبنية التحتية لفائدة حوالي 700 ألف شخص، مبرزة أنه يمكن الوصول إلى ملايين الأشخاص الآخرين إذا تم تمويل الخطة بالكامل.

وأضاف بولسن أن "العمل كالمعتاد لم يعد خيارا وأن الوقت حان للاستثمار بشكل صحيح في مساعدة أكثر فاعلية"، مؤكدا على ضرورة ربط ذلك بالمساعدة الإنمائية طويلة الأجل.

وأوضحت المنظمة أن المنطقة تعاني بالفعل من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي، مشيرة إلى أنه في الوقت الحاضر، يُتوقع أن يكون هناك 16.7 مليون شخص في أزمة بحسب التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي أو مستويات أسوأ من انعدام الأمن الغذائي الحاد، وذلك فقط بسبب الجفاف في إثيوبيا وكينيا والصومال.

الفاو
القرن الإفريقي

   اقرأ أيضا