تغطية مباشرة

"البوليساريو" تعيش على وقع التخبط في مخيمات تندوف

أخبار
الأربعاء ٠٦ يوليوز ٢٠٢٢
20:19
استمع المقال
medi1tv.com
استمع المقال

في وجه آخر من أوجه التخبط الذي تعيشه ما تسمى بمؤسسات "البوليساريو" في مخيمات تندوف، قام مجموعة من شبان المخيمات بنشر صور مخلة بالأداب لابنة من يسمى بالمسؤول الأول عن المديريةِ الوطنية للأمن والتوثيق وحمايةِ المؤسسات، وهو بمثابة جهاز الاستخباراتِ في الجبهة الانفصالية سيدي أوكال.

الصور التي تم تداولها على نطاق واسع خاصة في شبكات التواصل الاجتماعي، والتي نتوفر على نسخة منها، تم نشرٌها انتقاما من هؤلاء الشبان لاعتقالِ مهربيين صحراويين والحٌكم ِعليهم بالسجن سنتين نافذتين لكل منهم من قبل محكمة جزائرية.

حالة التخبط التي تعيشها الجبهة الانقصالية، تتجلى في مظاهرات واحتجاجات واعتصامات شبه يومية ، تتحول إلى مظاهر للفوضى وانعدام الأمن في عدد من مناطق المخيمات، خاصة في الرابوني معقل البوليساريو جنوب غرب الجزائر.

فيما بلغ هذا التخبط مداه عندما قام المدعو محمد علي سيد البشير، المنتمي لقبيلة الركيبات، والإطار في "جبهة البوليساريو الانفصالية"، والذي كان يشغل منصب ما يسمى وزير الداخلية في الجمهورية الوهمية، قام برفض حضور اجتماع في الرابوني لتسليم السلطة إلى خلفه على رأس ما يسمى بوزارة الداخلية.

المدعو سيدي أوكال كان قد عوض المدعو عبد الله الحبيب الذي توفي متأثرا بوباء كورونا شهر غشت المنصرم بمستشفى عين النعجة بالجزائر العاصمة.

 

 

 

مخيمات تندوف

   اقرأ أيضا