تغطية مباشرة

10 قتلى في هجوم مسلح ببوركينا فاسو

أخبار
الإثنين ١٨ يوليوز ٢٠٢٢
18:03
استمع المقال
10 قتلى في هجوم مسلح ببوركينا فاسو
أرشيف
مدي1 نيوز.كوم و (و.م.ع)
استمع المقال

أفادت مصادر أمنية ومحلية، يوم الاثنين، بأن أزيد من عشرة مدنيين قتلوا يوم الأحد، في هجوم مسلح على قرية غيسينغوري شمال بوركينا فاسو.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصدر أمني قوله إن "قرية غيسينغوري كانت هدفا لهجوم شنه جهاديون مشتبه بهم، يوم الأحد. وأسفر الهجوم عن مقتل نحو عشرة مدنيين"، موضحا أنه بعد الهجوم نهب المهاجمون الممتلكات والماشية.

وأكد مصدر محلي الهجوم، متحدثا عن العثور في مرحلة أولى على ثماني جثث، ثم سرعان ما ارتفعت حصيلة القتلى بعد اكتشاف جثث أخرى.

وتقع قرية غيسينغوري في إقليم ياغا على الحدود مع النيجر، وهي من أكثر المناطق تضررا بأعمال العنف الجهادي في البلاد.

وعلى صعيد آخر أشار الجيش البوركيني في تقريره الشهري أنه نفذ عملية مشتركة مع القوات المسلحة للنيجر بين 26 يونيو و10 يوليوز، على حدودهما المشتركة مع التركيز على منطقة سيتينغا.

وكانت هذه البلدة الواقعة في بوركينا فاسو مسرحا لمجزرة ارتكبها جهاديون في 9 يونيو، راح ضحيتها 86 مدنيا.

وأشار تقرير الجيش إلى أنه تم تنفيذ "عدة عمليات هجومية منسقة" خلال هذا التدخل ما مكن من القضاء على حوالي خمسين "إرهابيا" مفترضا.

وأعلن وزير الدفاع في النيجر القاسوم إنداتو يوم الجمعة أن وحدتين عسكريتين نشرتهما بلاده في سيتينغا لمساعدة ودعم جيش بوركينا فاسو و"تأمين الطرق الرئيسية" المؤدية إلى النيجر.

وأكد جيش بوركينا فاسو أيضا أنه دمر "ثلاث قواعد إرهابية" و"قتل 27 إرهابيا" في هجوم مضاد الأسبوع الماضي، عقب هجوم جهادي في بارسالوغو (شمال) أودى بحياة خمسة جنود.

وتعاني بوركينا فاسو ولا سيما في الشمال والشرق، من الهجمات الإرهابية التي انتقلت اليها منذ عام 2015 من مالي المجاورة. وأودت لحد الآن بحياة أكثر من 2500 شخص، وتسببت في نزوح أكثر من 1.9 مليون آخرين.
 

هجوم مسلح ببوركينا فاسو
10 قتلى
إرهاب

   اقرأ أيضا